الاثنين، 21 مارس، 2011

قصيدة كاتيوشا


قصيدة كاتيوشا












في ذلك الزقاق

تقطعت بهم حبال الانسانية

ذخيرة حية تستنشق الحرية

تركتها تركض هناك

تغني للحي القديم

علاش علاش السماح

متأنقة أكثر من اللازم ذلك الصباح

لن نبيع القضية

إصرار

بسمة سترتسم على ذلك الثغر

ناعمة تلك العصرية

مدرجة بالدماء

قلب سالك

عيون تتأنى العتاب

لا نكد بعد اليوم ، لا نكد بعد اليوم

تحصي على عجل الرقم الأخير

ترتقي في تابوث خشبي

تزغرد حشرجة فتزفها غرغرة

موكب يمضي في عجالة

تلملم الولولات

رومنسي ذلك الشهيق

طاولة المطعم الفرنسي

تناقضنا الايمبريالي

غرفة نزواتنا

وقطار الثامنة

هاتف الجار الملتزم

تران ، ترانن، ترانن

لا يجيب أحد ، أعد الاتصال لاحقا

انصرفوا

فل وياسمين وكاتيوشا

كيت الصغيرة

الجيش الأحمر

هيتلر ، موسوليني ،فرانكو

كاتيوشا في غرفة انتظار

ساعات وساعات

غنج الشقراء الروسية

خدعة بصرية مكشوفة

لن أضاجع الشيطان

كاتيوشا

كاتيوشا

سلاما أخيرا

رفات الأوبرا

سيمفونيتنا المهجورة

في ذلك الزقاق

إيه ذاك المساء

الضنك يفتح ذراعيه

حقائبنا لن تسافر

هي اختارت موعدها الغرامي

لم تمسي

كاتيوشا

بقلم : عماد استيتو

14/3/2011


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق